elkasmee

منتدي عام احترافي جديد


    الصف السادس

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 24/09/2010
    25092010

    الصف السادس

    مُساهمة من طرف Admin

    زيارة و مفاجأة

    جلست مريم مع أصدقائها في المدرسة ، وقالت لهم إنها سوف تقوم بزيارة إلي مستشفي" 57357 " مع والديها يوم الخميس القادم ، لأنه عطلة رسمية ، وسوف تأخذ معها بعض الهدايا للأطفال ، وعرضت عليهم الفكرة ، فرحبوا بها جميعا واقترحوا أن تقوم كل واحدة منهن بزيارة مماثلة علي مدي الأسابيع الثلاثة القادمة 00
    في صباح يوم الخميس ، توجهت مريم في صحبة والديها ، ومعها بعض الهدايا الي المستشفي ، الذي وجدته غاية في الجمال والنظام 00 الطرقات واسعة ونظيفة 00 المكان هادئ تماما 00 حجرات المرضي الزجاجية مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية 00
    كانت مريم تنتقل بين ردهات المستشفي ، تزور الأطفال المرضي 00وكانت
    تعطي هدية لكل مريض تدخل حجرته 00 تسأل عن أحواله ، وتمنحه ابتسامة لعلها تخفف مما يشعر به من آلام وتعب 00
    وفجأة لمحت مريم من خلف الزجاج ، مريضة جالسة في هدوء ، فوق سريرها ، وقد ضمت ركبتيها إلي أسفل ذقنها ، متطلعة إلي جدران حجرتها في المستشفي ، في شرود 00 لم تصدق مريم عينيها 00 إنها فاطمة زميلتها في المدرسة ، منذ العام الماضي ، والتي كانت مريم تعتقد إنها انتقلت إلي مدرسة أخري ؛ فهي لم ترها منذ بداية الدراسة 0
    فتحت مريم باب الحجرة بهدوء ، قائلة : " فاطمة" 00 صديقتي " فاطمة " العزيزة ! لم أتوقع أن أراك هنا 00 كيف حالك ؟منذ متي وأنت هنا ؟!
    رفعت المريضة رأسها ناحية الصوت ، وهبت من سريرها واقفة : " من ؟!
    مريم !!00 ماذا تفعلين هنا 00؟
    ثم اندفعت كل منهما نحو الأخرى ، في عناق طويل ، ودار بينهما حوار ممتد ، بدأته " فاطمة " بقولها : " أحمد الله علي ما أنا فيه 0000"
    وختمته مريم بقولها : " سأزورك الأسبوع القادم إن شاء الله 00 هذا وعد مني 00 " ثم خرجت مريم من الحجرة حزينة علي زميلتها إلي حيث كان والدها ينتظرها ، ووالدتها واقفة وقد امتلأت عيناها بالدموع 00 ترى 00 هل ستفي مريم بوعدها ؟!
    اقرأ وتعلم
    قال تعالي :" وإذا مرضت فهو يشفين " سورة الشعراء : ( 80 )
    معاني المفردات

    الكلمة مرادفها الكلمة مرادفها
    مماثلة مشابهة على مدي خلال
    غاية منتهي ردهات صالات ومفردها " ردهة "
    لمحت رأت شرود عدم تركيز
    هبت قامت مسرعة تمنحه ابتسامة تبتسم له

    الأسئلة

    1) لماذا ستذهب مريم إلى مستشفى 57357 ؟ولما في هذا اليوم ؟
    لتوزع بعض الهدايا على المرضى ، لأن يوم الخميس عطلة رسمية .
    2) ما رد فعل زملاء مريم عندما عرضت عليهم فكرة الزيارة ؟
    فرحبوا بها جميعا واقترحوا أن تقوم كل واحدة منهن بزيارة مماثلة علي مدي الأسابيع الثلاثة القادمة 0
    3) ما الذي كان مع مريم وهي في زيارتها للمستشفى ؟
    هدايا للمرضي .
    4) صف لنا المستشفى كما فهمت من الدرس .
    المكان غاية في الجمال والنظام 0
    الطرقات واسعة ونظيفة 0
    المكان هادئ تماما 0
    حجرات المرضي الزجاجية مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية 0
    5) ماذا كانت تفعل مريم عندما كانت تتنقل في ردهات المستشفى ؟
    كانت تزور المرضي وتوزع عليهم الهدايا وتمنحهم ابتسامات .
    6) لماذا كانت تفعل ذلك ؟
    حتى تخفف عنهم أحزانهم .
    7) ما المفاجأة التي كانت تنتظر مريم وهي تتنقل في المستشفى ؟
    رأت مريم زميلتها فاطمة بين المرضى .
    Cool صف لنا حال فاطمة كما رأتها مريم ؟
    مريضة جالسة في هدوء ، فوق سريرها ، وقد ضمت ركبتيها إلي أسفل ذقنها ، متطلعة إلي جدران حجرتها في المستشفي ، في شرود .
    9) لماذا كانت هذة مفاجأة ؟
    لأنها كانت تظن أنها انتقلت لمدرسة أخرى عندما لم تجدها في بداية العام ولم تظن أنها مريضة .
    10) كيف قابلت مريم فاطمة ؟
    اندفعت كل منهما نحو الأخرى ، في عناق طويل .
    11) بأي شئ بدأ الحوار الطويل وبماذا انتهى ؟
    بدأته " فاطمة " بقولها : " أحمد الله علي ما أنا فيه 0000"
    وختمته مريم بقولها : " سأزورك الأسبوع القادم إن شاء الله 0
    12) ما حال مريم وأمها عند خروجها من عند فاطمة ؟
    خرجت مريم من الحجرة حزينة علي زميلتها إلي حيث كان والدها ينتظرها ، ووالدتها واقفة وقد امتلأت عيناها بالدموع .
    13) من الذي يشفي المريض ؟دلل على ذلك من القرآن ؟
    الله ، قال تعالي :" وإذا مرضت فهو يشفين سورة الشعراء : ( 80 )
    الواجب

    اقرأ ثم أجب :- (1)
    " الذي وجدته غاية في الجمال والنظام 0 الطرقات واسعة ونظيفة 0 المكان هادئ تماما 0 حجرات المرضي الزجاجية مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية "
    هات ما يلي :- معنى " غاية " مضاد " الجمال " مفرد " طرقات " جمع المكان " .
    .....................................................................................
    ما المكان الذي تصفه القطعة السابقة ؟
    .....................................................................................
    لماذا ذهبت مريم إلى هذه المستشفى ؟
    .....................................................................................
    (2)
    " وفجأة لمحت مريم من خلف الزجاج ، مريضة جالسة في هدوء ، فوق سريرها ، وقد ضمت ركبتيها إلي أسفل ذقنها ، متطلعة إلي جدران حجرتها في المستشفي ، في شرود 00 لم تصدق مريم عينيها "
    هات ما يلي :- معنى " شرود " و مضاد " أسفل "
    ومفرد " جدران " وجمع " سرير ؟
    .....................................................................................
    من التي لمحتها مريم من خلف الزجاج ؟
    .....................................................................................
    كيف تقابلا مريم وفاطمة ؟ وكيف تفرقا ؟
    ..........................................................................................................................................................................


    مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 8:31 pm